خلال مخاطبتها ورشة تدشين مناهج اللغة الإنجليزية:وزيرة التربية تدعو إلى إنتاج مناهج تتوافق مع القيم السودانية


 

أكدت الأستاذة سعاد عبد الرازق وزيرة التربية على ضرورة إنتاج مناهج متوافقة مع القيم السودانية ومع وثيقة المناهج وأن الأيدي السودانية هي الأقدر على بناء تلك المناهج وأضافت خلال مخاطبتها ورشة تدشين مناهج اللغة الإنجليزية الجديدة ( إسمايل) التي نظمها المركز القومي للمناهج والبحث التربوي بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني أن الهدف هو ليس إنتاج كتاب وأنما بناء ثقة حول هذا الكتاب مشيرة في هذا الجانب إلى أن المركز القومي للمناهج والبحث التربوي وعلى حسب القوانين واللوائح هو المسئول عن تأليف وإعداد مناهج التعليم العام وأضافت ان الخبراء الذين أقروا المنهج القديم هم الذين أوصوا بإعداد وبناء هذا المنهج الجديد وأبدت حرصها للاستماع لآراء الخبراء والمعلمين حول المنهج من خلال التقارير ،وكشفت الوزيرة عن مساعي لتدريب 25 ألف معلم لغة إنجليزية على المنهج الجديد مشيرة إلى أنه يسهم اسهاماً كبيراً في تطوير مستوى اللغة الانجليزية لدى طلاب التعليم العام معربة عن أملها في أن يستمر التطوير في عمل المناهج والإستفادة من هذه التجربة لتطوير بقية الكتب وأعلنت الوزيرة عن إنشاء فرع لمركز السودان القومي للغات ببخت الرضا . من جهته أكد د. معاوية السر قشي مدير المركز اهمية اللغة الإنجليزية وقال أنها لغة المعرفة والعلم وضرورة من ضروريات القرن الحادي والعشرين ومشيراً إلى أن هذه الورشة تعد إحتفالاً بنهاية جهد كبير ومضني استمر عدة أعوام ليؤتي ثمرته الآن مشيداً بفريق العمل الذي أعد هذا المنهج وبالجهود التي بذلتها وزيرة التربية والتعليم في استقطاب الدعم وتوفيره عبر الشركاء للمشروع حيث تم التعاقد مع المركز الثقافي البريطاني كمستشار فني للمشروع ومؤكداً على أن هذا المنهج قد بني بواسطة خبراء وعلى مواصفات عالمية وإعداد مصفوفة المدى الزمني للتعليم العام وتتابعه على مدى 12 عاماً .