لجنة أداء الأعمال بقطاع التنمية الاجتماعية بمجلس الوزراء تزور مركز المناهج والامتحانات ومركز المعلومات


 

تفقدت لجنة أداء الأعمال التابعة لقطاع التنمية الثقافية والاجتماعية بمجلس الوزراء برئاسة الأستاذة آسيا محمد عبد الله وزيرة التربية والتعليم التي تضم الدكتورة تهاني عبد الله عطية وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والأستاذة مشاعر الدولب وزيرة الضمان والتنمية الاجتماعية، تفقدت صباح الخميس الماضى فرع المركز القومي للمناهج والبحث التربوي بالحلفايا بالخرطوم بحري، والإدارة العامة للامتحانات بوزارة التربية والتعليم، ومركز المعلومات بالوزارة. وأوضحت وزيرة التربية رئيسة اللجنة أن الغرض من الجولة هو تنفيذ موجهات مجلس الوزراء بالوقوف على المنجز من تيسير وسهولة انسياب الخدمات بصورة ميسورة. ووقف وفد الوزراء أعضاء اللجنة على التطور الذي شهده مركز المناهج والجهود المبذولة في حوسبة المناهج والربط الشبكي والطفرة الكبيرة والنقلة النوعية التي حققتها وزارة التربية والتعليم ممثلة في مركز المناهج. واستمعت اللجنة لكل ما تم إنجازه في المناهج من د. معاوية السر قشي مدير عام المركز والتطور في الربط الشبكي بين فرع المركز بالحلفايا والمركز الرئيس ببخت الرضا. وامتدحت الأستاذة مشاعر الدولب وزيرة الضمان والتنمية الاجتماعية دور المركز للقومي للمناهج، مشيدة بجهوده في حوسبة المناهج، مطالبة بتفعيل دور الإعلام للتبشير بما يلي المعلمين والطلاب وأولياء الأمور. كما وقف وفد الوزراء على ما تم من تحول نحو العمل الإلكتروني في امتحانات الشهادة الثانوية وذلك عند زيارتهم للإدارة العامة للامتحانات واستمعت اللجنة لشرح حول مراحل استخراج الشهادات والتوثيق وحصول الطلاب على أرقام الجلوس عبر إدخال الرقم الوطني، والتقديم للجلوس لطلاب اتحاد المعلمين والمنازل، بجانب الربط الشبكي مع المركز القومي للمعلومات وكل ما يتصل بالتحول نحو الحكومة الالكترونية في مجال الامتحانات. من جهتها أكدت د. تهاني عبد الله وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن لجنة أداء الأعمال كانت حريصة على الوقوف على موقف الرقمنة والربط الشبكي والحوسبة في ما يتصل بالوزارات التي تقدم خدماتها لشرائح كبيرة من المواطنين والطلاب، وتحويل دليل الأعمال والأنشطة إلى إلكتروني وما تم تطبيقه من ذلك. وفي زيارة اللجنة لوزارة التربية طافت اللجنة على مركز المعلومات بالوزارة، وقدم مدير المركز تفصيلاً عن الربط الشبكي مؤكدا أن (56) خدمة تمت حوسبتها، بجانب نظام المعلومات التربوية (الإيميس) ونظام استخراج شهادات الخبرة للمعلمين، وحصر ومتابعة المدارس الأجنبية بالبلاد وغيرها مما ورد في دليل الأعمال، مؤكداً تفعيل الموقع الإلكتروني للوزارة ونشر خدمة دليل تبسيط الإجراءات. وامتدحت اللجنة الطفرة التي تحققت في التحول نحو الحكومة الإلكترونية من جانب وزارة التربية والتعليم وأشادت وزيرة الاتصالات بما تم مؤكدة أن التربية والتعليم قطعت شوطاً بعيداً في هذا الشأن