وزير الدولة بالتربية والتعليم يلتقى وفد الجمعية العربية والائتلاف السوداني للتعليم للجميع


 

اكد الأستاذ عبد الحفيظ الصادق وزير الدولة بالتربية والتعليم ان المنهج السوداني يتميز بمواكبته للعالمية وللثورة التقنية والانفجار المعرفي. وكشف عن جهود الوزارة لمحو الأمية بحلول 2020م. وأشار وزير الدولة إلى أن الوزارة تعمل على تشبيك عدد من المنظمات لتتسق الجهود مع هذه المنظمات التي قال إنها تشكل أذرعاً مهمة لها إسهامها في في بناء القدرات والتدريب وكل ما من شأنه أن يصب في إنجاح العملية التعليمية. ورحب وزير الدولة في مكتبه بوفد الجمعية العربية للتعليم للجميع والذي يستضيفه الائتلاف السوداني للتعليم للجميع هذه الأيام، مؤكدا دور الإتلاف في الإسهام في إنجاح برامج وزارة التربية والتعليم. وكشف الوزير في اللقاء عن فراغهم من إكمال تدريب مديري التخطيط والسياسات بالولايات على كيفية التخطيط ووضع الخطط، مطلعا الوفد على التغيير الذي شهده السلم التعليمي بإضافة عام آخر على مرحلة الأساس. ووثمن دور منظمات المجتمع المدني في دعم العملية التعليمية مشيدا بدور الشراكات في تعزيز وتطوير التعليم ، مؤكدا وقوف الوزارة مع الإتلاف والجمعية وأن أبواب الوزارة مفتوحة لكل من له إسهام في دعم التعليم. من جهته أعرب نائب رئيس الجمعية العالمية للتعليم للجميع عن سعادتهم بالتطور الذي يشهده السودان في عدد من المجالات، مشيرا إلى أن السودان هو سلة غذاء الوطن العربي الثقافية والتعليمية، وقال إنهم سعداء بأن السودان حاضنة للجمعية العالمية ، كاشفا أن اجتماعهم في السودان هو الأول لهم خارج مقرهم