إدارة العلاقات التربوية الخارجية

 




مدارس الصداقة

مدارس الصداقة هي مدارس تأسست خارج السودان في بعض الدول الصديقة والشعوب الشقيقة التي يقيم فيها اعدا كبيرة من من الجاليات السودانية , حيث الضرورة الملحة لتعليم الأبناء السودانيين في خارج الحدود . ولما كانت الحاجة مؤكده من قبل الجاليات بإنشاء تلك المدارس . درجت وزارة التعليم العام في إنشاء المدارس في الخارج لتحقيق أهداف عديدة منها

توفير الفرص المناسبة لأبناء السودانيين لدراسة المنهج السوداني وربطهم بوطنهم*
حل مشكلة حملة الشهادة العربية والشهادات الأخري للدخول للجامعات السودانية وخاصة أن الفرص في خارج السودان صعبة للمغتربين وبرسوم باهظة
تقدم خدمة تعليمية جيدة لشعوب الصديقة*
نشر الثقافة السودانية العربية في وسط الشعوب المسلمة وغير العربية *
فتحت الوزارة عدد ثلاثة مدارس تتبع لها إدارياً ومالياً وفنياً وأخري مدارس خاصة تتبع لجهاز تنظيم شئون العاملين بالخارج (المغتربين) ويتم التنسيق الفني معها ووزارة التعليم العام
المدارس التي أنشأتها وزارة التعليم العام هي

مدرسة الصداقة السودانية التشادية

من تأسست عام 1971م بمقترح من الجالية السودانية المقيمة بجمهورية تشاد وباستجابة سريعة من رئاسة الجمهورية عندئذ .. وقد بادرت الجالية السودانية ببناء المدرسة ، كما أوفت الحكومة السودانية بالتزاماتها توفير للكتب والمعلمين والاثاثات . وكانت أهداف المدرسة تتمثل فى الآتى
اداء رسالة تربوية تعليمية ذات مردود ثقافى ووطنى لابناء الجالية السودانية *
المساهمة فى سد النقص فى مجال التعليم العام لابناء الشعب التشادى *
نشر اللغة العربية والتعليم العام وفق المنهج السودانى*
تحقيق التواصل الثقافى والحضارى بين البلدين *
بدأت المدرسة بالمرحلة الابدائية (أساس) عام 1971م ثم الُحقت بها المرحلة المتوسطة عام 1977م ، وكان المتخرجون منها يلتحقون بالمدارس الثانوية بالسودان (البنين بمدرسة الجيلى الثانوية والبنات بمدرسة ام دوم الثانوية بنات) . وكانت الجالية السودانية وبعض الاعيان والخيرين التشاديين يتكفلون بتذاكر سفرهم الى السودان . وفى عام 1991م افتتحت المرحلة الثانوية بالمدرسة بنهر واحد فقط . ظلت مدرسة الصداقة السودانية بتشاد متميزة من حيث الاداء الاكاديمى منذ ان كانت مرحلة اساس فقط والى ان الحقت بها المرحلة الثانوية عام 1991م وامتحن طلابها الشهادة السودانية لاول مرة عام 1994م . يتم القبول للمدرسة منذ مرحلة ماقبل المدرسى باستيعاب الاطفال من اعمار 4- 5 سنوات بروضة المدرسة ثم الاستيعاب بمرحلة الاساس ثم الثانوى ، كما يتم استيعاب الراغبين للالتحاق بالمدرسة من المدارس التشادية الاخرى العربية والتشادية بذات الاسس والضوابط المعمول بها فى مدارس السودان . نظرة المجتمع التشادى للمنهج السودانى كمنهج نموذجى واداء اساتذته بالمستوى الرفيع ملتزمين باخلاق المهنة كان سبباً ودافعاً قوياً لان يتزاحم الطلاب لطلب الدراسة فى مدرسة الصداقة السودانية التشادية ، يجلس طلابها لامتحان مرحلة الاساس مع طلاب ولاية الخرطوم ويتم استيعاب الناجحين منهم فى المرحلة الثانوية بالمدرسة ، واما طلاب المرحلة الثانوية يجلسون لامتحان الشهادة الثانوية بالتقويم المعمول به فى السودان
المدرسة العربية - طهران

بدأت هذه المدرسة كفكرة فى ذهن العميد محمد الخنجر الطيب الملحق العسكرى بالسفارة السودانية بطهران عام 1992م لتدريس ابناء السودانيين بطهران وبدأت المدرسة بغرفتين بأسفل مبنى السفارة لعدد خمسة طلاب فقط وفى عامى 1994-1995م بدأ عدد الطلاب فى ازدياد حتى وصلت الى خمسة عشر طالباً . وفى اوآخر العام 1995م قامت وزارة التعليم العام بالسودان بانتداب الأستاذ / محمد الحبيب حامد للعمل مديراً للمدرسة ، وقد بذل مجهودات كبيرة ومقدرة لاستقرار المدرسة ووضع البنيات الاساسية لها وبدأ اقبال ابناء الدبلوماسيين من الجاليات العربية بالجمهورية الاسلامية الايرانية فى الانضمام للمدرسة . واستقرات المدرسة فى المبنى الحالى الذى يتكون من أربع طوابق يضم مرحلة التعليم قبل المدرسى ومرحلة الأساس والمرحلة الثانوية وعدد الطلاب الذين يدرسون بهذه المدرسة 168 طالب وطالبة من عشرة دول عربية . والجدير بالذكر ان جملة الطلاب الذين درسوا بالمدرسة منذ نشأتها وحتى العام الدراسى 2007 – 2008م بلغ عددهم 1544 طالب وطالبة . وتطورت هذه المدرسة وتعاظم دروها فيما وفرته من استقرار لكثير من اسر الدبلوماسيين والجاليات العربية بطهران
مدرسة الاخوة السودانية الليبية

تأسست مدرسة الاخوة السودانية الليبية فى العام 1996م وظلت السفارة تشرف عليها بجانب جهود المتطوعين من ابناء الجالية السودانية بهذه الدولة. تلعب المدرسة دوراً هاماً فى دعم الروابط الاخوة وتوطيد العلاقة بيننا وبين شعوب تلك الدول بالاضافة الى دورهما فى ربط ابناء السودان بالثقافة والقيم السودانية وتعريفهم بالوطن وما يدور فيه وتهيئ لهم ظروف طبيعية لاسرهم عند العودة النهائية وحيث التحق بهذه المدارس العديد من ابناء السودان وظل الاقبال يتزايد عليها عاماً بعد عام من ابناء الجاليات العربية والاسلامية الموجودة
المدارس الخاصة – مدارس الجاليات وهي

المدرسة السودانية بقطر –أساس وثانوي*
مدرسة الصداقة السودانية ببنغازي-أساس وثانوي *
المدرسة السودانية باليمن – صنعاء- أساس وثانوي *
مدرسة الصداقة السودانية التشادية ( أبشة ) – أساس فقط *
المدرسة السودانية الباكستانية – أساس وثانوي *
المدرسة السودانية بيوغندا (كمبالا) – أساس فقط *
كل هذه المدارس تدرس المنهج السوداني , وهي تمثل الدببوماسية الشعبية المكملة للدبلوماسية الرسمية التي تعكس وجه السودان المشرق