وزير التربية يدعو للخروج برؤية مشتركة للسلم التعليمى والتقويم الدراسى

  11-10-2020

دعا البروفسير محمد الأمين أحمد التوم وزير التربية والتعليم الاتحادي للتفاكر والتشاور عبر مجالس أصحاب المصلحة للخروج برؤية مشتركة بشأن السلم التعليمي الجديد والتقويم الدراسي الموحد لكل ولايات السودان جاء ذلك لدى مخاطبته بقاعة وزارة التربية والتعليم بالدامر فعاليات اللقاء بأصحاب المصلحة التعليمية بولاية نهر النيل والمنعقد تحت شعار ( نتشاور ونتفاكر لترسيخ جودة التعليم في ظل التغيير) حرية ـ سلام وعدالة وذلك بحضور المهندس عوض الكريم الشيخ الهجا والي ولاية نهر النيل بالإنابة إلى جانب عددٍ من القيادات التنفيذية والسياسية والأمنية والشرطية والعدلية وقيادات التعليم بالرئاسة والمحليات وقيادات التعليم العالي وإدارات المدارس بمرحلتي الأساس والثانوي والخبراء التربويين بالولاية. وأكد الأخ وزير التربية والتعليم العام أن التعليم يأتي في مقدمة الأولويات مشيراً إلى أن الهدف من لقاء أصحاب المصلحة هو الإستماع لأهل الشأن في كيفية التفكير للنهوض بمستقبل التعليم من منطلق الواقع الذي يعيشه مجتمع الولاية مشدداً على أهمية التعاون والمساندة بحيث يكون أصحاب المصلحة هم شركاء في وضع السياسات وصنع القرار من خلال مجالس أصحاب المصلحة والتي دعا لتشكيلها إنطلاقاً من المحليات والأقاليم وصولاً إلى المركز بهدف مناقشة قضايا التعليم ذات الطابع القومي كالسلم التعليمي والتقويم الدراسي وأكد البروفسير محمد الأمين التوم أن الواقع الحالي يتطلب مناقشة السلم التعليمي المقترح (6-3-3) والذي يتطلب الإعداد للمرحلة المتوسطة ومايليها من بنيات تحتية وكوادر بشرية وتقديم كل المقترحات في هذا الشأن من خلال مؤتمر قومي جامع لأصحاب المصلحة. وحيا المهندس عوض الكريم الشيخ الهجا والي نهر النيل المعلمين والمعلمات في الخدمة والمعاش على امتداد الولاية مرحباً بوزير التربية والتعليم الإتحادي مؤكداً حرص حكومة الولاية واهتمامها المقدر بالتعليم من خلال توفير كل المدخلات التعليمية وتمنى أن يخرج اللقاء بأصحاب المصلحة بالتوصيات التي من شأنها تحقيق التقدم والإزدهار في التعليم